أخر الأخبار

الأسر المنتجة بخيرية الإصلاح تنظم إفطارا جماعيا لأعضائها

التاريخ: 01-01-2018

في إطار فاعلياته المجتمعية نظم مركز الأسر المنتجة بلجنة الأعمال الخيرية بجمعية الإصلاح إفطارا جماعيا لأعضاء المركز والأسر المستفيدة, وذلك  بمقر اللجنة الرئيسي بالمحرق. شهدت الفاعلية حضور نسائي مميز لعدد من رموز العمل الخيري والمجتمعي داخل مملكة البحرين.

وتخلل الفاعلية استعراض للمشاريع الإنتاجية المتميزة, كما تم استعراض وطرح أفكار ومقترحات لتحسين سوق الأسر المنتجة. وفي كلمتها أكدت السيدة سلوى الكوهجي (رئيسة مجلس ادارة مركز الأسر المنتجة): إن مشاريع الأسر المنتجة ثروة اقتصادية يجب تنميتها وتطويرها, لكونها أحد روافد التنمية والبنى التحتية للدول, ولكونها برنامج اجتماعي اقتصادي يقوم على التعامل مع الأسرة التي هي أساس في البناء الاجتماعي.

وأشارت الكوهجي: أن تلك المشاريع تساهم  في تنمية الدخل المادي للمواطنين لما توفره من فرص عمل لقطاع عريض من المجتمع خاصة النساء, وأيضا لما تقدمه من سلع متميزة وبجودة عالية وبأسعار تنافسية.

وأضافت الكوهجي: تولي لجنة الأعمال الخيرية اهتماما ملحوظا بتلك المشاريع من خلال تدريب وتأهيل الفرد أو الأسرة على مهارة ما أو حرفة ما من خلال متخصصين ومحترفين, وتقديم الدعم المادي والمعنوي له حتى يخرج مشروعه للنور, ويتم ذلك من خلال دراسات متخصصة لتلائم تلك المشاريع حاجة المجتمع وضرورياته.

إحدى المستفيدات: " أنشأت مشروعي الخاص وتوسعت تجارتي من خلال الأسر المنتجة "

تقول السيدة ليلى بوحدود إحدى المستفيدات من المشروع : في السابق كنت في حاجة للمال كوني لا أعمل, ولكن بعد أن دعمتني اللجنة عن طريق مشاريع الأسر المنتجة وأنشأت مشروعي الخاص توسعت تجارتي وتطورت, وأصبحت أشارك في العديد من المعارض داخل البحرين وخارجها.

ووجهت السيدة بوحدود شكرها وامتنانها لما تقدمه لجنة الأعمال الخيرية من دعم ومساندة للأسر المنتجة قائلة: أود شكر الجمعية وأفرادها لأنهم يصغون إلى اقتراحاتنا وأصواتنا وأنا أعتبرها أفضل جمعية من بين الجمعيات في البحرين.

كما عبرت السيدة مريم علي المجدمي إحدى المستفيدات من المشروع عن شكرها وامتنانها للجنة الأعمال الخيرية مؤكدة أنها تعلمت العديد من المهن  والحرف من خلال مشروع الأسر المنتجة, واكتسبت الخبرة على مر السنوات مما جعلها تفتتح متجر للخياطة, ومع تطور العمل ونموه توسع نشاطها وافتتحت مطعما.